من نحن

مركز وليد دهراب للبحث العلمي الإفتراضي المتعدد الإختصاصات لعلاج الأمراض النفسية والعضوية وتطوير الشخصية

إن المساحات المتعددة في سيرتي الذاتية والمهنية في مجموعها تستند بشكل جذري على الممارسة الإحترافية للغة الإنجليزية بدءا من المؤهل الأكاديمي في الأدب الإنجليزي من جامعة الكويت متبوعا بالترجمة في مختلف التخصصات العلمية والطبية والهندسية والإقتصادية والقانونية والأدبية والتربوية في كل من القطاعين الحكومي والأهلي بالإضافة إلى تعليم وتدريب الطلبة في المراحل التعليمية المتعددة بهدف صناعة ممارسين إستثنائيين للغة الإنجليزية لتشكيل جيل صلب متمكن قادر على المنافسة بمعايير عالمية بثقة وجسارة تامة وهذا في مجموعة كان الدافع والمحرك لي نحو مجتمع البحث العلمي بمؤسساته ومراكزه وأبحاثه القادرة على إحداث تغيير إيجابي جذري وواقعي في أسلوب الحياة الفردية والمجتمعية


السيرة الذاتية

حاصل على الإجازة الجامعيــة في الأدب الإنجليزي ومدرب شخصي دولي معتمد من الإتحاد الدولي للتدريب والإتحاد العالمي للتوجيه والتدريب بالإضافــة لاعتمادي كموجه شخصي وحياتي من كلية كامبردج البريطانية للتدريب ومعالج بالتنويم الإيحائي والبرمجة العقليــة باحث في مجالات الصحــة العامــة وصناعة الشخصيــة ومترجم محترف قمت بترجمـة العديد من الدراسات العلمية والإكلينيكيــة والإقتصاديــة والإجتماعيــة والنفسيــة بالإضافــة لتقديم عدد كبير من المحاضرات والندوات وورش العمــل المهنيــة وأتابع بشغف كل المستجدات على الساحــة العلميــة والعلاجيــة


الرؤية

إن صناعة الشخصية المستقلة القادرة على إتخاذ القرارات بناء على المعلومة المستخلصة من مختلف أدوات البحث العلمي متعدد الإختصاصات هو أعظم الإستثمارات البشرية لأن السلوك البشري ذو الطبيعة العقلانية الواعية قادر على مكافحة ورفض كل أشكال الإنحرافات والإضطرابات في أنماط التفكير والبنية المعرفية الهزيلة مما يسمح بإعادة تشكيل العقيدة الشخصية حتى تحقق أعلى درجات النجاح والتميز بما ينسجم مع الأطر والقواعد السلوكية والقانونية المتعارف عليها وإشباع الحاجات النفسية والحياتية دون الخضوع لمعيار التبعية والإنهزام أمام التيارات السلوكية الساقطة شكلا ومضمونا


الرسالة

بناء وإدارة مدرستي العلمية البحثية العلاجية لكافة الإضطرابات النفسية والعضوية دون اللجوء للمنظومة الطبية الإكلينيكية المتعارف عليها وتحويل العقلية الفردية للفرد إلى عقلية مهتمة بالبحث العلمي كسلاح في مواجهة كافة عمليات إتخاذ القرار وتعزيز المناعة والقوة العقلية أمام إفرازات ورواسب السلوك البشري المنحرف بكل أطيافه ومظاهره مما يرفع جودة المستوى المعيشي والإستقرار النفسي