صناعــة التميـــز

صناعــة التميز ليست مجرد كلمــة جوفاء ترن في الآذان وتخلق صدى جميلا يضفي مشاعر إيجابيــة على القارىء فحسب ولكنها مجموعــة من العلوم تتضافر وتتكافل مع بعضها البعض لكي تشكل وتكون واقعــا حقيقيــا يستقر فيه الفرد ويتمتع بأجواء عاليــه من الراحــة والطمأنينــة والإستقرار المادي والمعنوي والإجتماعي والشخصي مطبقا معايير راقيــة تضمن له أسلوبا معيشيــا متميزا مقارنــة بغيره ممــن تتشابه أيامهم جميعها الأمس كاليوم متبوعا بغـد لا يختلف كثيرا عنــه . ماهي صناعــة التميز ولم أصررت على إطلاق لفظــة صناعــة ؟ السبب ببساطــة أن الإنسان قادر بالمعرفــة والمهارات والأداء الشخصي المنضبط أن يصنع التميز ويحقق النجاح ويجني ثماره لأن التفوق ببساطــة صناعــة شخصيــة وليس وليد الصدفــة .

في خضم المنافســة الشرســة التي تكتسح المنظمات العالميــة والجامعات والدول والحكومات والمؤسسات الماليــة والبحثيــة في كافــة حقول الأنشطة البشريــة تظهر الحاجة الماســة لصناعــة التميز والتي تتلخص في العنصر الأكثر أهميــة على الإطلاق وهو رأس المــال البشري . يعتمد الكثيرون على التكنولوجيـا المتطورة والتقنيــة العلميــة في ممارســة المهام وتحقيق الأهداف ولكن العنصر البشري هو وحده القادر على إدارة أية منظومــة أو مؤسســة باقتدار وكفاءة ولهذا السبب يجب التركيز على رفع معايير الأداء لدى العنصر البشري لأن الحياة الواقعيــة تتطلب قدرة على التعامل مع المتغيرات والمفاجآت الغيرمتوقعــة بشكل يضمن الخروج بأفضل النتائج .

ماهي المعايير التي نحتاج لها في صناعة رأس المال البشري لتحقيق التميز حتى يصبح التفوق على المنافسين أمرا محسوما ، لأن الخط البياني للأداء إن لم يتقدم فهو حتما سيتراجع والخسارة هنا فادحــة فنحن لا نتحدث عن فقدان بضع آلاف من الدولارات أو الدنانير أو تأخر طالب في تحصيلــه العلمي ولكن قد يصل الأمــر إلى الخروج من دائرة المنافســة بسبب ضعف الأداء وفقدان الإدارة المنوط بها تحقيق النجاح القدرة على رفع المعايير إلى المستوى اللازم للمنافسـة وكسر الأطر التقليديــة والأرقام الإعتياديــة . المعايير المستهدفــة هي : المعرفــة ، المهارات والسمات الشخصيــة للعنصر البشري .

يعتبر التدريب والتوجيــه الوسيلــة الأكثر فعاليــة في إكساب الفرد جميع هذه العناصر لأن أي نقص في أي واحد منها سيضعف معدل الأداء الشخصي في البداية والمؤسسي لاحقا .